اخبار السيارات

لاندروفر لا تستطيع مواكبة الطلب على ديفندر


السيارات – من يرغب في شراء سيارة لاندروفر ديفندر في الوقت الحالي ، فعليه الانتظار ، حيث أكدت لاندروفر في الصيف الماضي أنها تواجه صعوبات في توفير المكونات الكافية لموديلات ديفندر وتصنيعها بالعدد الكافي المناسب للطلب بسبب فيروس كورونا كما توقفت المصانع مما تسبب في تقليل الكميات المطلوبة للانتاج ، وهو ما حدث في مصانع الشركة في بريطانيا وسلوفاكيا حيث تصنع ديفندر في الأخيرة.

وفي الوقت الحالي لايزال الطلب على ديفندر قوي مع وصول الحجوزات لدى الشركة الي 100 ألف سيارة تقريباً بما يشمل النسخ الهايبرد بلوج وطرازات رانج روفر بجانب ديفندر . كما يمكن القاء اللوم على أزمة الرقائق الالكترونية التي تعتبر أحد آثار الوباء في تقليل كميات السيارات المنتجة.

وقال المدير المالي للشركة أدريان مارديل للمستثمرين حيث تم الإعلان عن أحدث أرباح الشركة ربع السنوية: “الأرباح نتيجة الي العرض وأتوقع أن تتم موافاة طلبات الحجز على ديفندر في غضون ستة أو تسعة أو 12 شهرًا. وبعبارة أخرى ، سوف يستغرق الأمر بعض الوقت .

وتتم غالبية عمليات التسليم المتأخرة لديفندر في أوروبا والمملكة المتحدة ، على الرغم من تأثر الولايات المتحدة والأسواق الحيوية الأخرى مثل الصين أيضًا. ولا تزال جاجوار لاندروفر لا تعرف كيف سيؤثر ذلك على الإنتاج للسنة المالية المقبلة ، لكن من الواضح أن العديد من مشتري ديفندر لن يحصلوا على طراز 2021 في هذه المرحلة. وأكد مارديل أن حجوزات ديفندر تتجاوز حاليًا 20 ألف وحدة حيث يتم بيع ما يقرب من 7000 وحدة كل شهر ، بزيادة قدرها 2000 وحدة عن العدد المتوقع.  

وللمقارنة ، تلقت الشركة حوالي 8000 طلب حجز عندما وصلت ديفندر من جديد إلى السوق لأول مرة في أبريل 2020 واستمرت في بيع حوالي 45000 وحدة في الإجمالي العام الماضي. كما أن سيارات لاند روفر الهجينة بلوج إن مطلوبة بشدة ، خاصة في أوروبا ، لأن العملاء الأثرياء يرغبون في الاستفادة من الإعفاءات الضريبية للسيارات الكهربائية. ووصلت مبيعات السيارات الكهربائية الهجينة القابلة للشحن (PHEV) إلى 7.3 بالمائة من إجمالي مبيعات جاجوار لاندروفر العالمية في الربع الأخير من 2020.

 

اترك تعليقاً