اخبار السيارات

أودي ستستخدم سيارة كهربائية في رالي داكار 2022 في المملكة العربية السعودية


السيارات – بدأت أودي سبورت باختبار سيارة RS Q e-tron الجديدة ، والتي ستواجه أحد أكبر التحديات الموجودة في السباقات الدولية ، وهو رالي داكار 2022 في المملكة العربية السعودية في يناير المقبل. ومن المقرر أن تكون أودي أول شركة مصنعة للسيارات تستخدم نظام نقل حركة كهربائيًا جنبًا إلى جنب مع محول طاقة في السيارات الخاصة بها للتنافس ضد السيارات التقليدية في أصعب سباق في العالم.

وقال جوليوس سيباخ ، العضو المنتدب لشركة أودي سبورت , والمسؤول عن رياضة السيارات في أودي : “لقد غيرت سيارة quattro قواعد اللعبة في بطولة العالم للراليات. وكانت أودي أول علامة تجارية تفوز بسباق لومان 24 ساعة بمحرك كهربائي. وأضاف : “الآن ، نريد الدخول في حقبة جديدة في رالي داكار ، مع اختبار تقنية e-tron الخاصة بنا وتطويرها في ظل الظروف القاسية”.

وبعد أقل من عام على الفكرة الأولية ، بدأ المختبر الجديد الذي تم إنشاؤه لرالي داكار في اختبار RS Q e-tron ، وستكون كل الأنظار عليها قبل الحدث في بداية عام 2022.

وقال كارستن باردين ، المدير الإداري لشركة أودي الشرق الأوسط: “أصبح رالي داكار أحد أكثر سباقات السيارات شهرة على مستوى العالم بسبب تاريخه الغني ومكانته بين مجتمعات السباقات الدولية ، ونحن فخورون جدًا باستضافته في الشرق الأوسط”. “نتطلع إلى أن نكون جزءًا من هذا الحدث الرائد حيث يمكن لسيارة RS Q e-tron أن تعرض ابتكاراتها التي لا مثيل لها في المناخ الفريد الذي توفره المنطقة.”

وتمثل ظروف وتضاريس رالي داكار تحديات خاصة للمهندسين. ويستمر السباق أسبوعين ويصل طول المراحل اليومية إلى 800 كيلومتر. وقال أندرياس روس ، رئيس مشروع داكار في أودي سبورت: “هذه مسافة طويلة جدًا”. ما نحاول القيام به لم يحدث من قبل. هذا هو التحدي الأكبر الذي يواجهه نظام الدفع الكهربائي “.

ونظرًا لعدم وجود فرص للشحن في الصحراء ، اختارت أودي مفهومًا مبتكرًا: حيث يوجد على متن سيارة RS Q e-tron محرك عالي الكفاءة يمثل جزءًا من محول الطاقة الذي يشحن البطارية عالية الجهد أثناء القيادة.

ومن حيث الشكل ، تختلف RS Q e-tron أيضًا بشكل كبير عن نماذج داكار التقليدية. وقال خوان مانويل دياز ، قائد فريق تصميم رياضة السيارات في أودي: “تبدو السيارة مستقبلية ولديها العديد من عناصر التصميم التي تعتبر نموذجية لأودي”.

 

اترك تعليقاً