اخبار السيارات

لامبورغيني تحطم أرقام المبيعات القياسية والشرق الأوسط في صدارة مبيعاتها


السيارات – على الرغم من المشكلات التي تعاني منها مختلف شركات السيارات في العالم بسبب نقص الرقائق الالكترونية ووباء كورونا, ولكن شركة لامبورغيني حققت للتو أفضل تسعة أشهر في المبيعات على الإطلاق. وباعت الشركة 6902 وحدة من يناير إلى سبتمبر ، بزيادة 23٪ عن نفس الفترة من العام الماضي. كما نجحت الشركة في عام 2020 في تحقيق زيادة في المبيعات بنسبة 6 ٪ خلال أوقات ما قبل كوفيد 19.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ستيفان وينكلمان: “تتمتع علامة لامبورغيني التجارية بمكانة قوية للغاية ، مع مجموعة طرازات شاملة ومرغوبة للغاية مع محركات V10 و V12 و وموديلات مثل أوروس. وأضاف: “لم تتغلب الشركة على المناخ الصعب الذي شهدته الأشهر الثمانية عشر الماضية فحسب ، بل حافظت باستمرار على نمو حجمها ، وهو دليل على قوة مجموعة منتجاتنا ، وجاذبية العلامة التجارية المستمرة في جميع أنحاء العالم ، وقوة استراتيجيتنا التجارية وشبكة الوكلاء.”

وارتفعت مبيعات السيارات في الأمريكتين على وجه الخصوص بنسبة 25٪ لتصل إلى 2407 سيارة ، لتحتل المرتبة الثانية في مبيعات لامبورغيني على مستوى العالم. وكانت منطقة آسيا باسيفيكا مسؤولة عن 1.873 وحدة واستحوذ الشرق الأوسط على 2622 وحدة ، بزيادة 17 ٪ عن العام الماضي. وكانت أوروس الطراز الأكثر مبيعًا حيث تم بيع 4085 وحدة. بينما باعت هوراكان 2136 سيارة وأفينتادور 681 نسخة.

وتابع وينكلمان: “في وقت سابق من هذا العام ، أعلنا عن خارطة طريق قوية نحو تقديم موديلات كهربائية في المستقبل والتي تبدأ بتوفير نظم دفع هجينة لكامل موديلاتها في عام 2024 “.

 

اترك تعليقاً