اخبار السيارات

بورش 928 تعود للحياة بشكل تخيلي على يد مصمم برازيلي


تقرير – SAHERR

السيارات – تعد بورش 928 واحدة من أكثر سيارات الصانعة الألمانية أيقونية، حيث دشنت في 1977 بمقصورة فاخرة بنظام مقاعد 2+2 وأداء مبهر لتكون خليفة 911، إلا أن الخطة لم تسر بالشكل المتوقع وتم بيع 61,000 وحدة منها فقط خلال 18 عام ليتم وقف إنتاجها في 1995 وتستمر 911 حتى يومنا هذا.

رغم هذا التاريخ المحبط، يظل البعض يتذكر بورش 928 بشوق وحنين بالغ، ومن بينهم مصمم السيارات البرازيلي Guilherme Knop الذي كان مفتونًا بالشكل المثير لـ 928، لذلك قرر صنع نسخة تخيلية منها باستخدام تقنيات التصميم والرسم الرقمي الحديث.

نتيجة لذلك، ظهرت لنا نسخة عصرية كهربائية بالكامل من بورش 928، والتي تحافظ على المظهر العام للسيارات الأصلية التي صممها فولفجانج موبيوس تحت إشراف رئيس قسم التصميم في بورش ،أناتول توني لابين، وذلك باعتبارها أول سيارة بورش بمحرك أمامي قيد التطوير على الرغم من وصول الطراز 924 المبتدئ إلى السوق أولاً.

وكما هو الحال مع جميع السيارات الحديثة، حصلت بورش 928 الافتراضية على عجلات ذات قطر كبير، مع الحفاظ على غطاء المحرك الطويل والرفارف الصندوقية وخط السقف المنحدر والعمود الوسطي المميز لتبسيط بعض التفاصيل للحصول على مظهر مرتب مع جعل الجسم أكثر قوة.

وفي المقدمة، تمركزت المصابيح الأمامية بجانب غطاء المحرك المسطح لإبراز الرفارف العريضة، والتي يذكرنا شكلها المستدير بالوحدات المنبثقة الأصلية وتتبع رسومات LED رباعية النقاط أحدث اتجاهات تصميم بورش، بينما تم تغطية الفتحة السوداء الكبيرة على المصد الأمامي لأن السيارة الكهربائية بالكامل لا تحتاج إلى نفس القدر من التبريد، ومع ذلك فإنها تخدم غرضها كرسومات رياضية تشبه طرازات بورش جي تي وتجعل الواجهة الأمامية تبدو رياضية بمساعدة الفاصل الهوائي.

بالانتقال من الخلف ، فإن 928 ليست نفسها بدون الزجاج الخلفي الكبير والنوافذ الجانبية ذات الشكل المثلث المميز، بالإضافة إلى المصابيح الخلفية عالية الموضع، وإن كانت أقل حجماً بكثير وتتميز برسومات LED كاملة مع حروف بورش مشابهة للموجودة في تايكان، كما يوجد أيضًا جناح خلفي بسيط، ومصد كبير دون أي وجود للأنابيب الخلفية لأنها كهربائية في هذا التخيل كما ذكرنا.

وفي الداخل، نجد عجلة القيادة الجميلة تجذب العين كإشارة إلى الماضي، حيث تم تحديثها بإضافات من الألومنيوم، بينما لوحة العدادات مليئة بالشاشات التي تضم العدادات الرقمية وشاشة اللمس المركزية بجانب شاشة في الكونسول الوسطي ، وشاشة عرض الراكب الأمامي. 

هذا ومع التكثيف الرقمي للشاشات اللمسية، ستلاحظ أن الشيء التناظري الوحيد هو الساعة التقليدية الموجودة أعلى لوحة العدادات، حتى أن جميع عناصر التحكم حساسة للمس، بما يشمل أقفال الأبواب، وبالنظر إلى موضع المقعدين الأماميين، سيكون هناك مساحة كافية في الخلف لطفلين أو كمية كبيرة من الأمتعة نظرًا لطبيعتها الكهربائية بالكامل ستكون هناك أيضًا مساحة أمتعة ثانية في المقدمة مما يجعل 928 أكثر عملية للرحلات الطويلة.

اترك تعليقاً