اخبار السيارات

الادعاء الفرنسي يصدر مذكرة توقيف دولية بحق كارلوس غصن


صفعة قانونية جديدة لكارلوس غصن

السيارات – تلقى كارلوس غصن ، الرئيس التنفيذي السابق لشركة رينو ونيسان وميستوبيشي والهارب الحالي ، صفعة قانونية أخرى . وجاء ذلك بعد أن أصدر المدعون الفرنسيون أوامر اعتقال بحقه وأربعة أشخاص آخرين متهمين بمساعدته في ارتكاب مخالفات مالية.

والآخرون الذين وردت أسماؤهم في مذكرات التوقيف الفرنسية هم الملياردير العماني سهيل بهوان ، واثنان من أبنائه ، وشريك يُزعم أنه ساعد غصن في تحويل ملايين اليورو من أموال رينو من خلال وكلائهم لاستخدام غصن الشخصي ، بما في ذلك شراء يخت بطول 120 قدمًا.

كارلوس يعيش هارب في لبنان

ويعيش المدير التنفيذي في لبنان باعتباره هاربًا دوليًا في منزل تم شراؤه له من قبل شركة نيسان. إلا أن المذكرة تشكل صفعة لسمعته ، على الرغم من أن غصن صور نفسه منذ فترة طويلة على أنه ضحية نظام العدالة الياباني غير العادل . واتهم غصن بعدم الإبلاغ عن عمولات وأموال تقاضها.

ومن غير المرجح أن يتغير وضع غصن الشخصي نتيجة أوامر التوقيف حيث أنه يحمل الجنسية اللبنانية والفرنسية والبرازيلية. ويعتبر غصن محمي برفض لبنان تسليم مواطنيها. وفي الوقت نفسه ، يعتبر بهوان صاحب تكتل يملك وكلاء في عمان يبيعون الآلاف من سيارات رينو سنويًا وله علاقات كثيرة بفرنسا .

 

اترك تعليقاً