اخبار السيارات

رينو وجيلي تعتقدان أن مبيعات سيارات البنزين ستستمر في النمو


السيارات – تعاونت شركة صناعة السيارات الفرنسية رينو مع نظيراتها الصينية جيلي لتوقيع شراكة بسنبة 50-50 . وتستهدف تشكيل شركة جديدة تركز على تطوير وإنتاج وتوريد المحركات الهجينة ومحركات الاحتراق الداخلي “عالية الكفاءة”. ووفقًا لما قاله المدير المالي لشركة رينو ، تييري بيتون ، فإن الشركة لا تتوقع أن تكون مبيعات السيارات البنزين والسيارات الهجينة أقل من 40 في المائة من السوق في عام 2040.

ولا يعني هذا أن رينو ستعكس خطتها للتحول إلى السيارات الكهربائية فقط في أوروبا بحلول عام 2030 . كما لا يُظهر صانعو السياسات بالشركة أي علامات على عكس جداولهم الزمنية أيضًا. ولن تحول جيلي تركيزها كذلك عن السيارات الكهربائية. ولكن بدلاً من ذلك ، ستمنح الشركتين حيزًا أكبر للتركيز على الجانب الكهربائي بينما تستمر الشراكة الجديدة في خدمة الأسواق حيث البنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية ضعيفة.

وأشار المحللون أيضًا إلى الجدوى التجارية الخاصة بمبيعات سيارات البنزين حيث لا تزال الهوامش ضعيفة للسيارات الكهربائية . بينما تستمر خيارات محركات الاحتراق في جني الأرباح. وعلى الرغم من أنه من المتوقع تضييق الفجوة بين الاثنين في المستقبل ، ولكن من الواضح أن سيارات محركات الاحتراق ستستمر.

وسيتألف المشروع المشترك الجديد من 17 منشأة للمحركات وخمسة مراكز للبحث والتطوير. ومع ذلك ، لا تزال هناك بعض الأسئلة حول الصفقة الجديدة ، وليس من المستغرب أنها تكمن في موقف التحالف. ومع استبعاد ميتسوبيشي على ما يبدو ، يبدو أن الاتفاقية بين رينو وجيلي تثير قلق نيسان.

ومثل رينو ، تعتقد نيسان أيضًا أن محركات الاحتراق الداخلي لها مستقبل ، وفقًا لرويترز. ومع ذلك ، قد تكون رغبة نيسان في حماية التكنولوجيا الخاصة بها قد عقدت الصفقة .

 

اترك تعليقاً