اخبار السيارات

سيمنز تقدم خدمات شحن السيارات الكهربائية في السعودية بالتعاون مع بترومين


السيارات – تلقت شركة سيمنز طلبًا لتوريد محطات شحن للسيارات الكهربائية للسعودية. وستقدم محطات الشحن لشبكة الشحن المخطط لها لشركة Electromin في السعودية. ويتضمن ذلك شواحن Sicharge D فائقة السرعة التي تستخدم التيار المباشر. كما تتضمن شواحن الجدار الذكي VersiCharge AC أو الوحدات المثبتة على عمود والتي تعمل بالتيار المتردد.

وتعتبر Electromin هي وحدة أعمال النقل الكهربائي من بترومين. والأخيرة هي الشركة المصنعة لزيوت التشحيم في السعودية والتي تقدم خدمات مبيعات وصيانة السيارات. وتريد الشركة إنشاء شبكة شحن على مستوى البلاد للسيارات الكهربائية.

وحتى الآن ، لم تكشف الشركة الألمانية عن عدد نقاط شحن AC و HPC التي ستزودها للشركة السعودية. ولم تحدد نظم الشحن وهل هي للسيارات الكهربائية أو أنواع أخرى هجينة. ولكن حسب أنواع الشواحن المعلنة يبدو أنها ستخصص للسيارات الكهربائية فقط.

وتؤمن الاتفاقية توريد البنية التحتية للشحن الخاصة بشركة سيمنز إلى شبكة Electromin. ويتضمن ذلك الشحن السريع Sicharge D DC ونظام الشحن VersiCharge AC للتركيب على الجدار. وكلاهما مصمم بشكل أساسي للسيارات الكهربائية. وتمتلك شركة سيمنز أيضًا أنظمة مصممة خصيصًا للسيارات الكهربائية الأكبر حجمًا ، مثل الشاحنات والحافلات.

وفي وقت سابق من هذا العام ، اختارت وزارة الطاقة بالإمارات شركة سيمنز لإنشاء شبكة وطنية من محطات الشحن فائقة السرعة للسيارات الكهربائية.

وحضر كريم موسى ، نائب الرئيس الأول لقطاع eMobility في سيمنز الشرق الأوسط ، حفل التوقيع. وقال: “نتطلع إلى العمل مع Electromin في هذا المشروع المهم . مما يؤكد التزامنا ببرامج الاستدامة في المملكة العربية السعودية. وأضاف موسى. “السيارات الكهربائية هي التقنية الرئيسية لإزالة الكربون من النقل البري. وتفخر شركة سيمنز بتوفير البنية التحتية التي من شأنها تسريع نمو استخدام السيارات الكهربائية ودعم المبادرة السعودية الخضراء.”

وقال كاليانا سيفانيانام ، الرئيس التنفيذي لشركة بترومين: “تساهم حلول eMaaS من Electromin في تطوير النظام البيئي للمركبات الكهربائية السعودية. وستتيح لنا هذه الشراكة مع سيمنز توفير البنية التحتية للشحن . كما ستوفر التكنولوجيا اللازمة لتعزيز اعتماد المركبات الكهربائية في المملكة”. وأضاف: “إن طرح نقاط شحن المركبات الكهربائية في جميع أنحاء السعودية هو مرحلتنا الأولى من استراتيجية وطنية مهمة تمتد حتى عام 2030 وما بعده.

 

اترك تعليقاً